الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مصدق النبي صلى الله عليه وسلم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

18358 [ ص: 175 ] مصدق النبي صلى الله عليه وسلم

8077 - (18837) - (4 \ 315) عن سويد بن غفلة قال: أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم، قال: فجلست إليه فسمعته وهو يقول: " إن في عهدي أن لا آخذ من راضع لبن، ولا يجمع بين متفرق، ولا يفرق بين مجتمع "، وأتاه رجل بناقة كوماء فقال: خذها، فأبى أن يأخذها.

التالي السابق


* قوله: "من راضع لبن": أي: صغير يرضع اللبن، أو المراد: ذات لبن، بتقدير المضاف، أو ذات راضع لبن، والنهي على الأخير؛ لأنها من خيار المال، وعلى الأول؛ لأن حق الفقراء في الأوساط، وفي الصغار إخلال بحقهم، "ومن" على الوجهين زائدة، وقيل: المعنى: أن ما أعدت للدر لا يؤخذ منها شيء.

* "بين متفرق": لا يجب فيه الزكاة إذا كان متفرقا، ويجب فيه إذا كان مجتمعا.

* "كوماء": عالية السنام.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث