الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا

جزء التالي صفحة
السابق

ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين [ 25 ] .

هذه قراءة أهل المدينة ، وأبي عمرو ، وعاصم . وقرأ أهل الكوفة إلا عاصما : ( ثلاث مائة سنين ) بغير تنوين . القراءة الأولى على أن " سنين " في موضع نصب أو خفض ، فالنصب على البدل من ثلاث ، وقال أبو إسحاق : سنين في موضع نصب على عطف البيان والتوكيد . وقال الكسائي ، والفراء ، وأبو عبيدة : التقدير : ولبثوا في كهفهم سنين ثلاث مائة . قال أبو جعفر : والخفض رد على مائة لأنها بمعنى مئين ، كما أنشد النحويون :


فيها اثنتان وأربعون حلوبة سودا كخافية الغراب الأسحم



فنعت حلوبة بسود ؛ لأنها بمعنى الجمع . فأما " ثلاث مائة سنين " فبعيد في العربية ، يجب أن تتوقى القراءة به ؛ لأن كلام العرب ثلاث مائة سنة ، فسنة بمعنى سنين [ ص: 454 ] فجيئت به على المعنى والأصل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث