الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4 - 10 - ( باب في الصلاة الوسطى ) .

1717 عن الزبرقان قال : إن رهطا من قريش مر بهم زيد بن ثابت وهم مجتمعون ، فأرسلوا إليه غلامين لهم يسألونه عن الصلاة الوسطى ، فقال : هي صلاة العصر ، فقام إليه رجلان منهم فسألاه ، فقال : هي الظهر ، ثم انصرفا إلى أسامة بن زيد فسألاه فقال : هي الظهر ، إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يصلي الظهر بالهجير ، ولا يكون وراءه إلا الصف [ ص: 309 ] والصفان ، والناس في قائلتهم وفي تجارتهم ، فأنزل الله - عز وجل - ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ) فذكر الحديث .

رواه النسائي وقال الشيخ في الأطراف : ليس في السماع ، ولم يذكره أبو القاسم .

رواه أحمد ، ورجاله موثقون ، إلا أن الزبرقان لم يسمع من أسامة بن زيد ولا من زيد بن ثابت . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث