الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


من اسمه مغيرة

مغيرة أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف أسلم يوم الفتح ، لقي النبي صلى الله عليه وسلم في الطريق فكان ممن ثبت مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم حنين . توفي سنة عشرين

( 854 ) حدثنا محمد بن علي بن الأحمر الناقد البصري ، ثنا محمد بن يحيى القطعي ، ثنا وهب بن جرير بن حازم ، حدثني أبي ، عن محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن كثير بن العباس ، عن أبيه ، قال : التفت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي سفيان بن الحارث يوم حنين فقال : " من أنت ؟ " فقال : ابن أمك ، فقال له خيرا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث