الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب منه والصلاة بإقامة من لم يؤذن

21 - باب منه: والصلاة بإقامة من لم يؤذن

172 - أخبرنا الشافعي رضي الله عنه، قال: أخبرنا إبراهيم بن محمد، قال: أخبرني عمارة بن غزية، عن حبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم، قال: سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يؤذن للمغرب، فقال النبي صلى الله عليه وسلم مثل ما قال، قال: فانتهى النبي صلى الله عليه وسلم إلى [ ص: 243 ] رجل وقد قال: قد قامت الصلاة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "انزلوا فصلوا المغرب بإقامة ذلك العبد الأسود" . أخرجه من كتاب استقبال القبلة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح