الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النهي عن دخول الحمام ثم الإذن فيه بعد ذلك

[ ص: 543 ] باب النهي عن دخول الحمام ثم الإذن فيه بعد ذلك . النهي عن الحمام ، ثم الترخيص فيه إلا النساء .

قرأت على أبي موسى الحافظ ، أخبرك أبو علي الحداد ، أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، أخبرنا أبو أحمد العبدي ، أخبرنا عبد الله بن محمد ، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي ، أخبرنا أبو الوليد ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن عبد الله بن شداد ، عن أبي عفرة ، عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الحمام للرجال والنساء ، ثم رخص فيه للرجال أن يدخلوها بالمآزر ، ولم يرخص للنساء .

لا يعرف هذا الحديث إلا من هذا الوجه ، وأبو عفرة غير مشهور ، وأحاديث الحمام كلها معلولة ، وإنما يصح فيها عن الصحابة - رضي الله عنهم - ، فإن كان هذا الحديث محفوظا فهو صريح في النسخ ، والله أعلم بالصواب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث