الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

طسم سكت أبو جعفر على طا وسين وميم ويلزم من السكت على سين إظهار نونها وعدم إدغامها في ميم .

أئمة تقدم نظيره في سورة الأنبياء .

ونري فرعون وهامان وجنودهما قرأ الأخوان وخلف بياء تحتية مفتوحة وبعدها راء مفتوحة وألف بعدها ممالة ورفع نوني فرعون وهامان ورفع دال وجنودهما ، والباقون بنون مضمومة في مكان الياء وبعدها راء مكسورة وبعدها ياء مفتوحة مع نصب النونين والدال .

أرضعيه عليه ، فألقيه ، رادوه ، وجاعلوه ، وصل المكي هاء الضمير في جميع ما ذكر .

وحزنا قرأ الأخوان وخلف بضم الحاء وإسكان الزاي ، والباقون بفتحهما .

خاطئين قرأ أبو جعفر بالحذف مطلقا وحمزة وقفا بالحذف والتسهيل .

قرت رسمت بالتاء فوقف عليها بالهاء المكي والبصريان والكسائي ، والباقون بالتاء .

فؤاد فيه لورش ثلاثة البدل ، ولحمزة وقفا الإبدال واوا .

يشعرون آخر الربع .

الممال

جاء و شاء لابن ذكوان وخلف وحمزة . وترى الجبال وقفا بالإمالة للبصري والأصحاب والتقليل لورش ووصلا بالإمالة للسوسي بخلف عنه ، النار بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش ، اهتدى و عسى بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه طسم تقدم أول الشعراء موسى بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه ، ويرى بالإمالة للثلاثة كما تقدم ولا تقليل فيه لورش كما لا إمالة فيه للبصري لأنهما يقرآنه بكسر الراء ، ولا إمالة في علا لكونه واويا .

المدغم

" الصغير " هل تجزون لهشام والأخوين ، طسم بإدغام نون سين في الميم للجميع إلا حمزة فيظهرها . [ ص: 240 ]

" الكبير " يكذب بآياتنا ، الليل لتسكنوا ، المبين نتلو ، ونمكن لهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث