الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث عطاء بن يسار ألا أخبركم بخير الناس منزلا

976 932 - عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر الأنصاري ، عن عطاء بن يسار ؛ أنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ألا أخبركم بخير الناس منزلا ؟ رجل آخذ بعنان فرسه ، يجاهد في سبيل الله . ألا أخبركم بخير الناس منزلا بعده ؟ رجل معتزل في غنيمته . يقيم الصلاة ، ويؤتي الزكاة ويعبد الله ولا يشرك به شيئا " .

التالي السابق


فقد ذكرنا في " التمهيد " من وصله وذكرنا طرقه ، وذكرنا في فضل [ ص: 28 ] [ ص: 29 ] [ ص: 30 ] [ ص: 31 ] [ ص: 32 ] [ ص: 33 ] [ ص: 34 ] العزلة هناك ، ما فيه شفاء في معناه ، والحمد لله .

19309 - حدثنا سعيد بن نصر قال :

حدثنا قاسم بن أصبغ ، قال : حدثنا محمد بن وضاح ، قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا شبابة ، عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن خالد ، عن إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي ذؤيب ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - خرج عليهم وهم جلوس ، فقال : " ألا أخبركم بخير الناس منزلا ؟ قلنا : بلى يا رسول الله ، فقال : رجل ممسك برأس فرسه في سبيل الله حتى يقتل أو يموت ، ألا أخبركم بالذي يليه ؟ ، قالوا بلى يا رسول الله ، قال : رجل معتزل في شعب يقيم الصلاة ، ويؤتي الزكاة ، ويعتزل شر الناس " .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث