الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من رخص أن يكفر قبل أن يحنث

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1735 ( 25 ) من رخص أن يكفر قبل أن يحنث .

( 1 ) أبو بكر بن أبي الأسود قال : حدثنا معتمر عن ابن عون عن محمد بن سلمة أن مخلدا وسلمان كان يريان أن يكفر قبل أن يحنث .

( 2 ) حفص بن غياث عن أشعث عن ابن سيرين أن أبا الدرداء رضي الله عنه دعا غلاما له فأعتقه ، ثم حنث وصنع الذي حلف عليه .

( 3 ) هشيم عن يونس عن الحسن أنه كان يكفر قبل أن يحنث .

( 4 ) أزهر عن ابن عون قال : كان محمد يكفر قبل أن يحنث ، وكان الحسن يقول : يحنث ثم يكفر .

( 5 ) محمد بن بكر عن ابن جريج عن عبد الله بن كثير أنه سمع رجلا سأل جابر بن زيد قال : حلفت على يمين غيرها خير منها ، قال : كفر يمينك واعمل الذي هو خير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث