الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة البقرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

4206 سورة البقرة

التالي السابق


أي هذا بيان ما في سورة البقرة من التفسير، وفي رواية أبي ذر "بسم الله الرحمن الرحيم، سورة البقرة" أي السورة التي يذكر فيها البقرة، والسورة في اللغة واحد السور، وهي كل منزلة من البناء، ومنه سور القرآن؛ لأنها منزلة بعد منزلة مقطوعة عن الأخرى، والجمع سور بفتح الواو، وقال الجوهري: ويجوز أن يجمع على سورات وسورات، وسورة البقرة مدنية في قول الجميع، وحكى الماوردي والقشيري إلا آية واحدة، وهي قوله تعالى واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله فإنها نزلت يوم النحر في حجة الوداع بمنى، وهي خمسة وعشرون ألف حرف وخمسمائة حرف وستة آلاف ومائة وإحدى وعشرون كلمة، ومائتان وست وثمانون آية في العدد الكوفي وهو عدد علي رضي الله تعالى عنه، وفي عدد أهل البصرة مائتان وثمانون وسبع آيات، وفي عدد أهل الشام مائتان وثمانون وأربع آيات، وفي عدد أهل مكة مائتان وثمانون وخمس آيات، وهي أول سورة نزلت بالمدينة في قول، وقيل لها فسطاط القرآن، فيها خمسة عشر مثلا وخمسمائة حكمة، وفيها ثلاثمائة وستون رحمة.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث