الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 254 ] فرات بن حيان العجلي

التالي السابق


هو ابن حيان - بالتحتانية - عجلي، نزل الكوفة، وكان حليفا لبني سهم، له صحبة، وابتنى بكوفة دارا، وله عقب بها، وكان من أهدى الناس بالطرق، أسلم، وفقه في الدين.

وقد خرج هو وأبو هريرة ورجل آخر من عند النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: "لضرس أحدهم في النار أعظم من أحد، وإن معه لقفا غادرا" فلما بلغ ذلك فراتا وأبا هريرة، أخذهما الخوف حتى ارتد ذلك الثالث، وقيل: مع مسيلمة كافرا، فخر فرات وأبو هريرة ساجدين شكرا لله.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث