الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنائز عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الجنائز عن رسول الله صلى الله عليه وسلم باب ما جاء في ثواب المريض

965 حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصيب المؤمن شوكة فما فوقها إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة قال وفي الباب عن سعد بن أبي وقاص وأبي عبيدة بن الجراح وأبي هريرة وأبي أمامة وأبي سعيد وأنس وعبد الله بن عمرو وأسد بن كرز وجابر بن عبد الله وعبد الرحمن بن أزهر وأبي موسى قال أبو عيسى حديث عائشة حديث حسن صحيح [ ص: 34 ]

التالي السابق


[ ص: 34 ] قال النووي : الجنازة بكسر الجيم وفتحها ، والكسر أفصح ، ويقال بالفتح للميت ، وبالكسر للنعش عليه ميت ، ويقال عكسه ، والجمع جنائز بالفتح لا غير ، قال : والجنازة مشتقة من جنز إذا ستر ، ذكره ابن فارس وغيره ، والمضارع يجنز بكسر النون . انتهى .

قوله : ( شوكة ) بالفتح وهو في الفارسية خار ( فما فوقها ) يمكن أن يراد به ما هو فوقها في الصغر والقلة فيرجع إلى ما هو أقل منها أو ما هو فوقها في الكبر والتألم فيرجع إلى ما هو أكبر منها ، وقد فسروا بالوجهين قوله تعالى إن الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها والمعنى الأول أنسب وأفيد ، قاله أبو الطيب السندي .

قوله : ( وفي الباب عن سعد بن أبي وقاص ، وأبي عبيدة بن الجراح ، وأبي هريرة ، وأبي أمامة ، وأبي سعيد ، وأنس ، وعبد الله بن عمرو وأسد بن كرز ، وجابر ، وعبد الرحمن بن أزهر ، وأبي موسى ) أما حديث سعد بن أبي وقاص فأخرجه الترمذي ، وابن ماجه ، والدارمي ، وأما حديث أبي عبيدة بن الجراح فأخرجه أحمد ، والبخاري في الأدب المفرد ، وأصله في النسائي بسند جيد وصححه الحاكم [ ص: 35 ] وذكره الحافظ في الفتح في كتاب المرضى ، وأما حديث أبي هريرة فأخرجه مالك في الموطأ ، والترمذي ، وأما حديث أبي أمامة فأخرجه ابن أبي الدنيا والطبراني في الكبير كذا في الترغيب ، وأما حديث أبي سعيد فأخرجه الشيخان ، وأما حديث أنس فأخرجه أحمد ، ورواته ثقات ، قاله المنذري ، وأما حديث عبد الله بن عمرو فلينظر من أخرجه ، وأما حديث أسد بن كرز فأخرجه عبد الله بن أحمد في زوائده ، وابن أبي الدنيا بإسناد حسن ، وأما حديث جابر فأخرجه أحمد والبزار وأبو يعلى ، وابن حبان في صحيحه ، وأما حديث عبد الرحمن بن أزهر فلينظر من أخرجه ، وأما حديث أبي موسى فأخرجه البخاري ، وأبو داود .

قوله : ( حديث عائشة حديث حسن صحيح ) وأخرجه البخاري ومسلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث