الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فمن خاف من موص جنفا أو إثما فأصلح بينهم

جزء التالي صفحة
السابق

فمن خاف [ 182 ]

شرط ، والأصل خوف وقلبت الواو ألفا لتحركها وتحرك ما قبلها . وأهل الكوفة يميلون خاف ليدلوا على الكسرة من فعلت ( من موص ) و " من موص " والتخفيف أبين لأن أكثر النحويين يقول : موص للتكثير ، وقد يجوز أن يكون مثل كرم وأكرم جنفا من جنف يجنف إذا جار ، والاسم منه جنف وجانف فأصلح بينهم عطف على خاف والكناية عن الورثة ولم يجر لهم ذكر لأنه قد عرف المعنى وجواب الشرط فلا إثم عليه

[ ص: 284 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث