الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وممن توفي فيها من الأعيان :

أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعالبي

ويقال : الثعلبي - وهو لقب [ ص: 660 ] أيضا وليس بنسبة - النيسابوري المفسر المشهور ، له " التفسير الكبير " ، وله كتاب " العرائس " في قصص الأنبياء ، وغير ذلك ، وكان كثير الحديث ، واسع السماع ; ولهذا يوجد في كتبه من الغرائب شيء كثير . ذكره عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي في " تاريخ نيسابور " وأثنى عليه ، وقال : هو صحيح النقل موثوق به . توفي سنة سبع وعشرين وأربعمائة . وقال غيره : توفي يوم الأربعاء لسبع بقين من المحرم منها ، ورئيت له منامات صالحة ، وقال السمعاني : ونيسابور كانت مقصبة ، فأمر سابور الثاني ببنائها مدينة ، و " ني " هو القصب بالفارسية ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث