الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صوم التطوع

جزء التالي صفحة
السابق

باب صوم التطوع

قوله ( وأفضله صوم داود عليه السلام كان يصوم يوما ، ويفطر يوما ) هذا الصحيح من المذهب ، وعليه الأصحاب ، ونص عليه . وكان أبو بكر النجاد من الأصحاب يسرد الصوم ، فظاهر حاله : أن سرد الصوم أفضل

.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث