الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وسخرنا مع داود الجبال الآيتين .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم وأبو الشيخ في " العظمة " ، عن قتادة في قوله : وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير قال : يصلين مع داود إذا صلى : وعلمناه صنعة لبوس لكم قال : كانت صفائح ، فأول من سردها وحلقها داود عليه السلام .

وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي في قوله : وعلمناه صنعة لبوس لكم قال : هي دروع الحديد : لتحصنكم من بأسكم قال : من وقع السلاح فيكم .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ : ( لنحصنكم ) بالنون .

[ ص: 330 ] وأخرج الفريابي عن سليمان بن حيان قال : كان داود إذا وجد فترة أمر الجبال فسبحت حتى يشتاق .

وأخرج ابن أبي شيبة في المصنف ، عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : كان عمر آدم ألف سنة، وكان عمر داود ستين سنة ، فقال آدم : أي رب زده من عمري أربعين سنة ، فأكمل لآدم ألف سنة، وأكمل لداود مائة سنة .

وأخرج ابن أبي شيبة في " المصنف " ، وابن أبي الدنيا في " ذكر الموت " ، والحاكم وصححه ، عن ابن عباس قال : مات داود عليه السلام يوم السبت فجأة، فعكفت الطير عليه تظله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث