الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 326 ] أسيد بن حضير

التالي السابق


هما - بالتصغير - وهو أنصاري أشهلي، يكنى: أبا يحيى، وأبا عتيك، كان من السابقين، وهو أحد النقباء ليلة العقبة، واختلف في حضوره بدرا، وجرح جبينه يوم أحد سبع جرحات، وجاء أنه قال فيه صلى الله عليه وسلم: "نعم الرجل أسيد بن حضير".

وعن عائشة أنها قالت: كان أسيد من أفاضل الناس.

وكان يقول: لو أني كنت كما أكون على أحوال ثلاث، لكنت حين أسمع القرآن أو أقرؤه، وحين خطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإذا شهدت جنازة.

وجاء: أن أبا بكر كان لا يقدم عليه أحدا من الأنصار.

قيل: مات سنة عشرين أو إحدى وعشرين.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث