الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( 44 ) باب ذكر أن موضع قيام النبي - صلى الله عليه وسلم - في الخطبة ، كان قبل اتخاذه المنبر ، والدليل على أن الخطبة على الأرض جائزة من غير صعود المنبر يوم الجمعة ، والعلة التي لها أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - باتخاذ المنبر إذ هو أحرى أن يسمع الناس خطبة الإمام إذا كثروا إذا خطب على المنبر .

1776 - أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا علي بن خشرم ، أخبرنا عيسى يعني ابن يونس ، عن المبارك وهو ابن فضالة ، عن الحسن ، عن أنس بن مالك قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقوم يوم الجمعة يسند ظهره إلى سارية من خشب أو جذع أو نخلة - شك المبارك - فلما كثر الناس قال : " ابنوا لي منبرا " ، فبنوا له المنبر ، فتحول إليه ، حنت الخشبة حنين الواله ، فما زالت حتى نزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من المنبر ، فأتاها ، فاحتضنها ، فسكنت .

قال أبو بكر : " الواله : يريد بها المرأة إذا مات لها ولد " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث