الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يجعل عليه رقبة من ولد إسماعيل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1767 ( 57 ) في الرجل يجعل عليه رقبة من ولد إسماعيل .

( 1 ) محمد بن بشر العبدي عن مسعر عن عبيد بن الحسن عن ابن معقل قال : كان على عائشة رقبة أو نسمة تعتقها من ولد إسماعيل قال : فقدم سبي من اليمن قال مسعر : أراه من قبيلة يقال لها : خولان ، قال : فنهاها أن تعتق منهم قال : فقدم سبي من مضر ، أراه قال : من بني العنبر ، فأمرها أن تعتق منهم .

( 2 ) عبد الرحيم عن زكريا بن أبي زائدة قال سئل عامر عن رجل جمع عليه محررين من ولد إسماعيل إن دخل بيت فلان ، فدخله ، قال : ليحررهما كفارة ، قال : الرجل : إني لا أجدهما ، قال : صم أربعة أشهر متتابعات ، عن كل رقبة شهرين لعله أن يكفر شيئا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث