الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( تنبيهان الأول ) : نقل ابن جماعة في الباب التاسع عن أبي الحسن الصغير أنه إذا صاد الحمام في الحل ، ثم أدخله الحرم لا يجوز ذبحه لأهل مكة ، وما ذكره هو المذهب كما علمته ، وفي كلام أبي الحسن ما يقتضي أن هذا الكلام ليس له فائدة ، فإنه قال إثره : وما قاله هذا الشيخ ليس بصحيح بل له ذبحه وأكله في الحرم ; لأن شأن أهل مكة يطول كما نص عليه في آخر الحج الثالث انتهى . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث