الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : إن هذه أمتكم الآيات .

[ ص: 370 ] أخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : إن هذه أمتكم أمة واحدة قال : إن هذا دينكم دينا واحدا .

وأخرج ابن جرير عن مجاهد مثله .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة : إن هذه أمتكم أمة واحدة أي : دينكم دين واحد، وربكم واحد والشريعة مختلفة .

وأخرج عبد بن حميد عن الكلبي : إن هذه أمتكم أمة واحدة قال : لسانكم لسان واحد .

وأخرج ابن جرير ، عن ابن زيد في قوله : وتقطعوا أمرهم بينهم قال : تقطعوا اختلفوا في الدين .

وأخرج عبد بن حميد ، عن ابن عباس أنه قرأ : ( وحرام على قرية ) .

وأخرج عبد بن حميد ، عن ابن الزبير قال : إن صبيانا ههنا يقرءون : ( وحرم على قرية ) وإنما هي : وحرام على قرية .

[ ص: 371 ] وأخرج عبد بن حميد عن الحسن أنه كان يقرأ : وحرام على قرية بالألف .

وأخرج الفريابي ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والبيهقي في " الشعب " ، عن ابن عباس في قوله : ( وحرم على قرية أهلكناها ) قال : وجب إهلاكها . ( أنهم لا يرجعون ) قال : لا يتوبون .

وأخرج ابن المنذر عن مجاهد : وحرام على قرية أهلكناها قال : دمرناها : ( أنهم لا يرجعون ) قال : إلى الدنيا .

وأخرج سعيد بن منصور ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن أبي حاتم ، وابن مردويه ، عن ابن عباس ، أنه كان يقرأ : ( وحرم على قرية ) قال : وجب على قرية : أهلكناها أنهم لا يرجعون كما قال : ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم لا يرجعون [ يس : 31 ] .

وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة وسعيد بن جبير مثله .

وأخرج ابن جرير من طريق سعيد بن جبير ، عن ابن عباس أنه كان يقرأ هذا الحرف : ( وحرم على قرية ) فقيل لسعيد : أي شيء حرم؟ قال : عزم .

[ ص: 372 ] وأخرج ابن المنذر عن عكرمة ( وحرم ) قال : وجب : على قرية أهلكناها قال : كتبنا عليها الهلاك في دينها : أنهم لا يرجعون عما هم عليه .

وأخرج ابن أبي حاتم عن عكرمة ( وحرم ) قال : وجب بالحبشية .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة : ( وحرم على قرية ) أي وجب عليها أنها إذا أهلكت لا ترجع إلى الدنيا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث