الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : كما بدأنا أول خلق نعيده .

وأخرج ابن جرير من طريق العوفي ، عن ابن عباس في قوله : كما بدأنا أول خلق نعيده يقول : نهلك كل شيء كما كان أول مرة .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن مجاهد في قوله : كما بدأنا أول خلق نعيده قال : حفاة عراة غلفا .

[ ص: 399 ] وأخرج ابن جرير عن عائشة قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي عجوز من بني عامر فقال : من هذه العجوز يا عائشة؟ فقلت : إحدى خالاتي ، فقالت : ادع الله أن يدخلني الجنة ، فقال : إن الجنة لا يدخلها العجز . فأخذ العجوز ما أخذها . فقال : إن الله ينشئهن خلقا غير خلقهن . ثم قال : تحشرون حفاة عراة غلفا ، فقالت : حاش لله من ذلك ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بلى ، إن الله قال : كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين فأول من يكسى إبراهيم خليل الرحمن .

وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي قال : يبعثهم الله يوم القيامة على قامة آدم وجسمه ولسانه؛ السريانية عراة حفاة غرلا كما ولدوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث