الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 359 ] زيد بن أرقم

التالي السابق


مختلف في كنيته، قيل: أبو عمرو، وقيل: أبو عامر، واستصغر يوم أحد، وأول مشاهده الخندق، قيل: المريسيع، وغزا مع النبي صلى الله عليه وسلم عشر غزوات، ثبت ذلك في "الصحيح" وله حديث كثير، شهد صفين مع علي، ومات بالكوفة أيام المختار سنة ست وستين، وقيل: سنة ثمان وستين، وهو الذي سمع عبد الله بن أبي يقول: ليخرجن الأعز منها الأذل [المنافقون: 8] فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسأل عبد الله، فأنكر، فأنزل الله تعالى تصديق زيد، ثبت ذلك في "الصحيحين" وفيه: فقال: "إن الله قد صدقك يا زيد".

وقال أبو المنهال: سألت البراء عن الصرف، فقال: سل زيد بن أرقم؛ فإنه خير مني وأعلم.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث