الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين .

أخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، والطبراني ، وابن مردويه ، والبيهقي في " الدلائل " ، عن ابن عباس في قوله : وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين قال : من آمن تمت له الرحمة في الدنيا والآخرة، ومن لم يؤمن عوفي مما كان يصيب الأمم في عاجل الدنيا من العذاب؛ من الخسف والمسخ والقذف .

وأخرج مسلم عن أبي هريرة قال : قيل : يا رسول الله ادع على المشركين . قال : إني لم أبعث لعانا، وإنما بعثت رحمة .

وأخرج الطيالسي ، وأحمد ، والطبراني ، وأبو نعيم في " الدلائل " عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله بعثني رحمة للعالمين وهدى للمتقين .

وأخرج أحمد وأبو داود والطبراني ، عن سلمان : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيما رجل من أمتي سببته سبة في غضبي، أو لعنته لعنة، فإنما أنا رجل من ولد آدم، أغضب كما تغضبون، وإنما بعثني رحمة للعالمين، فأجعلها عليه صلاة [ ص: 406 ] يوم القيامة .

وأخرج البيهقي في " الدلائل " عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما أنا رحمة مهداة .

وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة قال : قيل يا رسول الله ألا تلعن قريشا بما أتوا إليك؟ فقال : لم أبعث لعانا إنما بعثت رحمة يقول الله : وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث