الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدعاء بحبس المطر عن البيوت والمنازل إذا خيف الضرر من كثرة الأمطار وهدم المنازل

( 54 ) باب الدعاء بحبس المطر عن البيوت والمنازل إذا خيف الضرر من كثرة الأمطار وهدم المنازل ، ومسألة الله - عز وجل - تحويل الأمطار إلى الجبال والأودية حيث لا يخاف الضرر في خطبة الجمعة .

[ ص: 867 ] 1789 - أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا علي بن حجر ، نا إسماعيل - يعني ابن جعفر - ، ثنا حميد ، عن أنس ، وحدثنا أبو موسى محمد بن المثنى ، وعلي بن الحسين الدرهمي قالا : ثنا خالد وهو ابن الحارث ، ثنا حميد قال : سئل أنس : هل كان نبي الله - صلى الله عليه وسلم - يرفع يديه ؟ قال : قيل يوم الجمعة : يا رسول الله ، قحط المطر ، وأجدبت الأرض ، وهلك المال ، قال : فرفع يديه حتى رأيت بياض إبطيه ، فاستسقى وما نرى في السماء سحابة ، قال : فما قضينا الصلاة حتى إن الشاب القريب المنزل ليهمه الرجوع إلى أهله من شدة المطر ، فدامت جمعة ، فقالوا : يا رسول الله ، تهدمت البيوت ، واحتبست الركبان ، فتبسم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال بيده : " اللهم حوالينا ، ولا علينا " ، فكشطت عن المدينة . " هذا لفظ حديث خالد بن الحارث ، غير أن أبا موسى قال : قحط المطر " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث