الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الم * أحسب سكت أبو جعفر على حروف الهجاء ، ونقل ورش حركة الهمزة إلى الميم وحينئذ يجوز له في الميم المد نظرا للأصل والقصر اعتدادا بالنقل العارض وإذا وقف خلف عن حمزة على أحسب كان له النقل كورش مع المد والقصر أيضا ، وله التحقيق بالسكت وعدمه ، ولخلاد النقل بوجهيه والتحقيق بلا سكت .

وهو : لنكفرن ، بوالديه ، فيهم ، خير ، سيروا ، اقتلوه ، حرقوه - جلي .

ترجعون قرأ يعقوب بفتح التاء وكسر الجيم وغيره بضم التاء وفتح الجيم .

أولم يروا قرأ شعبة والأخوان وخلف بتاء الخطاب وغيرهم بياء الغيبة .

يبدئ و ينشئ فيه لهشام وحمزة وقفا ما في يستهزئ في البقرة .

النشأة قرأ المكي والبصري بفتح الشين وألف بعدها والباقون بإسكان الشين وحذف الألف ولحمزة في الوقف عليه نقل حركة الهمزة إلى الشين وحذف الهمزة فيصير النطق بشين مفتوحة وبعدها هاء التأنيث . وحكى صاحب النشر وجها آخر وهو إبدال الهمزة ألفا للرسم وقال : إنه مسموع قوي فيوقف عليه كما يوقف على الصلاة .

يئسوا وقف عليه حمزة بالتسهيل بين بين فحسب .

مودة بينكم قرأ المكي والبصري ورويس والكسائي برفع تاء مودة من غير تنوين وجر نون بينكم وقرأ حفص وحمزة وروح بنصب (مودة) من غير تنوين وجر (بينكم) والباقون بنصب (مودة) وتنوينه ونصب (بينكم) .

ناصرين آخر الربع .

الممال

الناس معا لدوري البصري ، جاء لابن ذكوان وخلف وحمزة ، خطاياكم و خطاياهم بإمالة الألف التي بعد الياء للكسائي وتقليلها لورش بخلف عنه ، فأنجاه ، ومأواكم بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه . النار بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش . الدنيا بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه . [ ص: 245 ]

المدغم

الصغير اتخذتم ، لغير المكي وحفص ورويس .

الكبير ( أعلم بما ) ، قال لقومه ، يعذب من ، ويرحم من .

مهاجر ، عليه ، البيوت - كله جلي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث