الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


تجهيز النبي صلى الله عليه وسلم ودفنه:

بعد استقرار أمر الخلافة شرع الصحابة رضوان الله عليه في تجهيز النبي صلى الله عليه وسلم، فغسلوه صلى الله عليه وسلم وعليه ثيابه وقد أخبرت عائشة رضي الله عنها فقالت: لو استقبلت من أمري ما استدبرت ، ما غسله إلا نساؤه

وعنها - رضي الله تعالى عنها- أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- كفن في ثلاثة أثواب بيض سحولية يمانية من كرسف ليس فيها قميص ولا عمامة

فلما فرغ من جهاز النبي صلى الله عليه وسلم وضع على سريره في بيته ثم دخل الناس يصلون عليه صلى الله عليه وسلم أرسالا، ثم دخل النساء ثم الصبيان.

وقد اختلف الصحابة في دفنه صلى الله عليه وسلم حتى أخبره الصديق أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «ما قبض نبي إلا دفن حيث يقبض» فرفع فراش رسول الله- صلى الله عليه وسلم- الذي توفي عليه ، فحفروا له تحته

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث