الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب أول من صافح وعانق سيدنا إبراهيم عليه السلام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : أول من صافح وعانق سيدنا إبراهيم عليه السلام .

( تنبيهات ) :

( الأول ) : منها أول من صافح وعانق سيدنا إبراهيم خليل الله الرحمن الرحيم .

كما في مثير الغرام والأنس الجليل والأوائل . وذلك أنه لما اجتمع عليه الإسكندر الأكبر ، في الحرم المكي المفضل الموقر ، صافحه خليل الرحمن ، وعانقه وقبله بين عينيه قبل المفارقة ، وأعطاه الراية وعممه ، وأهداه للخير وعممه ، وتشرع الإسكندر بشريعته ، ودخل معه في ملته .

وقد بينت ذلك في كتابي الجواب المحرر ، في الخضر والإسكندر . ولا ينافي هذا ما في خبر أنس . كما لا يخفى على ذي حدس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث