الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في فضل الصحابة والتابعين وتابعي التابعين رضي الله عنهم أجمعين

[ ص: 59 ] 6 - باب: في فضل الصحابة والتابعين وتابعي التابعين رضي الله عنهم أجمعين

1788 - أخبرنا الشافعي رضي الله عنه، قال: أخبرنا سفيان، عن عبد الله بن أبي لبيد، عن ابن سليمان بن يسار، عن أبيه: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قام بالجابية خطيبا، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام فينا كقيامي فيكم، فقال: "أكرموا أصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يظهر الكذب حتى إن الرجل ليحلف ولا يستحلف ويشهد ولا يستشهد ألا فمن سره أن يسكن بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة؛ فإن الشيطان مع الفذ، وهو من الاثنين أبعد ولا يخلون رجل بامرأة، فإن الشيطان ثالثهما ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن" . أخرجه من كتاب الرسالة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث