الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


من اسمه يعلى .

يعلى بن أمية التميمي حليف بني نوفل بن عبد مناف وهو يعلى بن أمية بن أبي عبيدة بن همام بن الحارث بن بكر بن زيد بن مالك بن زيد مناة بن تميم ، وأمه منية بنت غزوان السلمية أخت عتبة بن غزوان . ما أسند يعلى بن أمية

صفوان بن يعلى ، عن أبيه .

( 648 ) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، أنا عبد الرزاق ، أنا ابن جريج ، عن عطاء ، قال أخبرني صفوان بن يعلى بن أمية ، عن يعلى بن أمية ، [ ص: 250 ] قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة العسرة وكان يعلى يقول تلك الغزوة أوثق عملي عندي وكان لي أجير فقاتل إنسانا فعض أحدهما الآخر فانتزع المعضوض يده من العاض فانتزع إحدى ثنيتيه فأتيا النبي صلى الله عليه وسلم فأهدر ثنيته وحسبت أنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " فيدع يده في فيك تقضمها كأنها في في فحل يقضمها " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث