الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيمن يؤخر الصلاة عن الوقت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4 - 19 - ( باب فيمن يؤخر الصلاة عن الوقت ) .

1819 - عن عاصم بن عبيد الله أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إنها ستكون أمراء بعدي يصلون الصلاة لوقتها ويؤخرونها عن وقتها ، فصلوا معهم ، فإن صلوا لوقتها وصليتموها معهم فلكم ولهم ، وإن أخروها عن وقتها فصليتموها معهم فلكم وعليهم ، من فارق الجماعة مات ميتة جاهلية ، ومن مات ناكثا للعهد جاء يوم القيامة لا حجة له " . فقلت : من أخبرك هذا الخبر ؟ فقال : أخبرنيه عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن أبيه عامر بن ربيعة يخبره عامر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - .

رواه أحمد والطبراني في الكبير بنحوه ، وفيه عاصم بن عبيد الله ، وهو ضعيف إلا أن مالكا روى عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث