الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يطلق المرأة واحدة فيلقاه الرجل فيقول طلقت فيقول نعم ثم يلقاه آخر فيقول طلقت فيقول نعم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1831 ( 21 ) ما قالوا في الرجل يطلق المرأة واحدة فيلقاه الرجل فيقول : طلقت ؟ فيقول " نعم ، ثم يلقاه آخر فيقول : طلقت ؟ فيقول : نعم ،

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال نا عبد السلام بن حرب بن مغيرة عن إبراهيم في رجل طلق امرأته واحدة فلقيه رجل فيقول : طلقت امرأتك ؟ فيقول : نعم ، ثم لقيه آخر فقال : طلقت ؟ قال : نعم ، فقال : إن كان نوى الأولى فهي واحدة .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال نا شريك عن الرجل يطلق المرأة فيلقاه الرجل فيقول : طلقت ؟ فيقول : نعم ، ثم يلقاه آخر فيقول : طلقت ؟ فيقول : نعم ، فحدثنا عن أبي إسحاق عن ابن مغفل والشعبي قالا : إذا أراد الأول فلا بأس .

[ ص: 22 ] حدثنا أبو بكر قال نا عبدة عن سعيد عن قتادة عن الحسن في رجل طلق امرأته فلقي رجلا فقيل له : طلقت امرأتك ؟ ؛ قال : نعم ، فلقي آخر فقيل له : طلقت امرأتك ؟ فقال : نعم ، فرفع ذلك إلى عمر بن الخطاب فقال : ما نوى .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال نا أبو داود الطيالسي عن عبد ربه عن جابر بن زيد قال : سألته عن رجل طلق امرأته تطليقة ثم طلقها أخرى فكانتا اثنتين ثم لقيه رجل فقال : طلقت امرأتك ؟ فقال : نعم ، قال فقال : إن كان إنما أراد ما كان طلق فليس عليه شيء .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال نا أبو معاوية عن الشيباني عن حماد في رجل قال لامرأته : أنت طالق فقالت : أي شيء تقول ؟ فقال : أنت طالق ألبتة فقال حماد : إن كان أراد أن يفهمها فلا بأس .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكيع عن شعبة قال : سألت الحكم عن الرجل يقول لامرأته : أنت طالق أنت طالق أنت طالق قال : لها إلا أن يكون نوى الأولى وإذا قال : اعتدي فمثل ذلك .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال نا ابن فضيل عن عقبة عن أبي العريان قال : سألت إبراهيم عن رجل طلق امرأته تطليقة أو تطليقتين فسأله رجل : طلقت امرأتك كذا وكذا ثلاث أو أربع ؟ فيقول الرجل : نعم ، قال إبراهيم : بانت منه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث