الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من سمع النداء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب من سمع النداء

1912 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : قال عطاء : وإنما الأولى من الأذان ، ليؤذن بها الناس قال : فحق واجب لا بد منه ، ولا يحل غيره إذا سمع الأذان أن يأتي فيشهد الصلاة ، ثم أخبرني عند ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما بال رجال يسمعون النداء بالصلاة ، ثم يتخلفون ؟ لقد هممت أن أقيم الصلاة ثم لا يتخلف عنها أحد إلا حرقت بيته ، أو حرقت عليه " قال : وجاءه رجل فقال : يا نبي الله إني ضرير وإني عزيز علي أن لا أشهد الصلاة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " اشهدها " قال : إني ضرير يا رسول الله قال : " أتسمع النداء ؟ " قال : نعم قال : " فاشهدها " ، قلت : ما ضرره ؟ قال : " حسبت أنه أعمى ، أو [ ص: 497 ] سيئ البصر " ، وسأل الرخصة في العتمة . قال ابن جريج : " وأخبرني من أصدق أن ذلك الرجل ابن أم مكتوم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث