الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 189 ] 339

ثم دخلت سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة

ذكر موت الصيمري ووزارة المهلبي

في هذه السنة توفي أبو جعفر محمد بن أحمد الصيمري ، وزير معز الدولة بأعمال الجامدة ، وكان قد عاد من فارس إليها ، وأقام يحاصر عمران بن شاهين ، فأخذته حمى حادة مات منها .

واستوزر معز الدولة أبا محمد الحسن بن محمد المهلبي في جمادى الأولى ، وكان يخلف الصيمري بحضرة معز الدولة ، فعرف أحوال الدولة والدواوين ، فامتحنه معز الدولة ، فرأى فيه ما يريده من الأمانة ، والكفاية ، والمعرفة بمصالح الدولة ، وحسن السيرة ، فاستوزره ومكنه من وزارته ، فأحسن السيرة ، وأزال كثيرا من المظالم خصوصا بالبصرة ، فإن البريديين كانوا قد أظهروا فيها كثيرا من المظالم ، فأزالها وقرب أهل العلم والأدب ، وأحسن إليهم ، وتنقل في البلاد لكشف ما فيها من المظالم وتخليص الأموال ، فحسن أثره ، رحمه الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث