الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 548 ] أبو موسى عيسى بن صبيح

الملقب بالمرداز ، البصري ، من كبار المعتزلة أرباب التصانيف الغزيرة .

أخذ عن بشر بن المعتمر ، وتزهد ، وتعبد ، وتفرد بمسائل ممقوتة ، وزعم أن الرب يقدر على الظلم والكذب ، ولكن لا يفعله . وقال بكفر من قال : القرآن قديم ، وبكفر من قال : أفعالنا مخلوقة ، وقال برؤية الله ، وكفر من أنكرها ، حتى إن رجلا قال له : فالجنة التي عرضها السماوات والأرض لا يدخلها إلا أنت وثلاثة ؟ ! فسكت .

ذكره قاضي حماة شهاب الدين إبراهيم في كتاب " الفرق " ، وأنه مات سنة ست وعشرين ومائتين .

ومنهم :

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث