الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 129 ] زائدة أو مزيدة بن حوالة

التالي السابق


في "الإصابة": عنزي، أخرج له أحمد حديث: "كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر من أسفارنا" الحديث، وأخرج هذا الحديث أيضا في مسند عبد الله بن حوالة، فذكر نحوه، هكذا أخرجه في مسند عبد الله بن حوالة، وليس في الخبر تسمية عبد الله، لكن أخرجه الطبراني من طريق حماد، فسماه: عبد الله، وعبد الله بن حوالة صحابي مشهور، نزل الشام، وهو مشهور بالأزدي، وهو أشهر من زائدة راوي هذا الخبر، فلعل بعض رواته سماه: عبد الله؛ ظنا منه أنه ابن حوالة المشهور، فسماه: عبد الله، والصواب: زائدة أو مزيدة على الشك، وليس هو أخا عبد الله؛ لأن عبد الله أزدي أو عامري حالف الأزد، وهذا عنزي - بمهملة ونون وزاي - ولم أر له ذكرا إلا في "هذا الموضع من "مسند أحمد" انتهى.

قلت: وحديثه قد تقدم في الشاميين في مسند عبد الله بن حوالة.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث