الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 198 ] قيس بن عاصم

التالي السابق


تميمي، يكنى: أبا علي، وقيل غير ذلك، وقد حرم الخمر في الجاهلية، وقال له صلى الله عليه وسلم: هذا سيد أهل الوبر، وكان عاقلا حليما يقتدى به.

قيل للأحنف: ممن تعلمت الحلم؟ قال: من قيس بن عاصم، رأيته يوما محتبيا ، فأتي برجل مكتوف، وآخر مقتول، فقيل: هذا ابن أخيك قتل ابنك، فالتفت إلى ابن أخيه فقال: يابن أخي قيس! ما فعلت؟ عصيت ربك، وقطعت رحمك، ورميت نفسك بسهمك، ثم قال لابن له آخر: قم يا بني فوار أخاك، وحل كتاف ابن عمك، وسق إلى أمه مئة ناقة دية ابنها؛ فإنها غريبة.

وجاء أنه قال: يا رسول الله! وأدت ثمان بنات لي في الجاهلية، فقال: "أعتق عن كل واحدة منهن رقبة" قال: إني صاحب إبل، قال: "أهد إن شئت عن كل واحدة منهن بدنة".

وكان له ثلاثة وثلاثون ولدا.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث