الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة المؤمنون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 5 ] سورة " المؤمنون "

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

ومن السورة التي يذكر فيها المؤمنون قوله (تعالى): قد أفلح المؤمنون ؛ أي: قد نالوا البقاء الدائم في الخير؛ ومن قرأ: " قد أفلح المؤمنون " ؛ كان معناه: " قد أصيروا إلى الفلاح " ؛ ويروى عن كعب الحبر أن الله - عز وجل - لم يخلق بيده إلا ثلاثة أشياء؛ خلق آدم - صلى الله عليه وسلم - بيده؛ وخلق جنة عدن بيده؛ وكتب التوراة بيده؛ فقال لجنة عدن: (تكلمي)؛ فقالت: قد أفلح المؤمنون ؛ لما رأت فيها من الكرامة لأهلها؛ [ ص: 6 ] و " المؤمنون " : المصدقون بما أتى من عند الله؛ وبأنه واحد؛ لا شريك له؛ وأن محمدا - صلى الله عليه وسلم - نبيه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث