الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

20173 [ ص: 241 ] رجال غير معلومين

8844 - (20696) - (5\73) عن رجل من أهل الشام يقال له: عمار: قال: أدربنا عاما، ثم قفلنا وفينا شيخ من خثعم، فذكر الحجاج فوقع فيه وشتمه، فقلت له: لم تسبه وهو يقاتل أهل العراق في طاعة أمير المؤمنين؟ فقال: إنه هو الذي أكفرهم، ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " يكون في هذه الأمة خمس فتن، فقد مضت أربع، وبقيت واحدة، وهي الصيلم، وهي فيكم يا أهل الشام، فإن أدركتها، فإن استطعت أن تكون حجرا فكنه، ولا تكن مع واحد من الفريقين، وإلا فاتخذ نفقا في الأرض "، وقد قال حماد: " ولا تكن "، قد حدثنا به حماد قبل ذا، قلت: أأنت سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: " نعم "، قلت: يرحمك الله أفلا كنت أعلمتني أنك رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حتى أسائلك.

التالي السابق


* قوله : "أدربنا": أي: دخلنا الدرب، وكل مدخل إلى الروم درب.

* "إنه هو الذي أكفرهم": أي: جعلهم كافرين، والضمير للحجاج، أو لأمير المؤمنين.

* "الصيلم": أي: الداهية.

* "نفقا ": - بفتحتين - مدخلا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث