الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الخوشي

الإمام الحافظ البارع ، شيخ خراسان أبو عبد الله ، محمد بن أسد الإسفراييني الخوشي بواو ، ويقال : الخشي .

سمع : الفضيل بن عياض ، وعبد الله بن المبارك ، وسفيان بن عيينة ، وبقية بن الوليد ، وإسماعيل ابن علية ، والوليد بن مسلم ، ومروان بن معاوية الفزاري ، وطبقتهم .

حدث عنه : أبو حاتم الرازي ، وإبراهيم الحربي ، وأبو أحمد ومحمد بن عبد الوهاب ، ومحمد بن إسحاق الصاغاني ، وأبو محمد الدارمي ، ويحيى بن الذهلي ، وأبو لبيد محمد بن إدريس السرخسي وآخرون .

قال ابن أبي حاتم : سمع منه أبي بمكة في سنة ست عشرة ومائتين ، وسئل عنه ، فقال : صدوق .

وقال أبو أحمد الحاكم : كان أحد أركان الحديث ، ولما بلغ إسحاق بن راهويه موته ، دخل على ابن طاهر الأمير ، فقال : آجرك الله في نصف خراسان .

وقال الخطيب وغيره : كان ثقة .

[ ص: 656 ] وقال أبو عبد الله بن البيع : خوش : قرية من قرى إسفرايين .

وقال أبو عوانة الحافظ : كتبوا عنه ببغداد وله خمس وعشرون سنة .

قلت : مات بعيد سنة ثلاثين ومائتين أو فيها ، وأثبته هنا لقدم وفاته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث