الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


أحمد بن عبد الملك ( خ ، س ، ق )

ابن واقد ، الإمام الحافظ المتقن أبو يحيى الأسدي ، مولاهم الحراني .

ولد في حدود سنة خمسين ومائة .

وسمع من : حماد بن زيد ، وإبراهيم بن سعد ، وأبي المليح الحسن بن عمر الرقي ، وزهير بن معاوية ، وأبي عوانة ، وعبيد الله بن عمرو ، وطبقتهم .

حدث عنه : البخاري ، وأحمد بن حنبل ، وأبو زرعة ، وأبو حاتم ، ومحمد بن غالب تمتام ، وأبو شعيب الحراني ، وخلق سواهم .

قال أحمد بن حنبل : رأيته حافظا لحديثه ، صاحب سنة ، فقيل له : أهل حران يسيئون الثناء عليه ، فقال : أهل حران قل ما يرضون عن إنسان ، هو يغشى السلطان بسبب ضيعة له .

[ ص: 663 ] وقال أبو حاتم : كان نظير النفيلي في الصدق والإتقان .

قلت : خرج له النسائي ، وابن ماجه .

قال أبو عروبة : مات سنة إحدى وعشرين ومائتين .

قرأت على عبد الحافظ بن بدران ، أخبرنا عبد الله بن قدامة الفقيه سنة خمس عشرة ، أخبرنا محمد بن عبد الباقي ، أخبرنا أبو الفضل بن خيرون ، أخبرنا الحسن بن أحمد ، أخبرنا أبو سهل بن زياد ، حدثنا أبو جعفر محمد بن غالب ، حدثنا أحمد بن عبد الملك الحراني ، حدثنا أبو المليح ، عن زياد بن بيان ، عن علي بن نفيل ، عن سعيد بن المسيب ، عن أم سلمة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " المهدي من ولد فاطمة - رضي الله عنها " .

وقد بقي من هذه الطبقة طائفة سيأتون في الطبقة الآتية ممن تتجاذبهم الطبقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث