الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله عز وجل " وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوا ولعبا "

قوله تعالى : ( وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوا ولعبا ) الآية [ 58 ] .

399 - قال الكلبي : كان منادي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا نادى إلى الصلاة ، فقام المسلمون إليها ، قالت اليهود : قاموا لا قاموا ، صلوا لا صلوا ، ركعوا لا ركعوا ؛ على طريق الاستهزاء والضحك فأنزل الله تعالى هذه الآية .

400 - قال السدي : نزلت في رجل من نصارى المدينة كان إذا سمع المؤذن يقول : أشهد أن محمدا رسول الله ، قال : حرق الكاذب . فدخل خادمه بنار ذات ليلة ، وهو نائم وأهله نيام ، فطارت منها شرارة في البيت فاحترق هو وأهله .

400 م - وقال آخرون : إن الكفار لما سمعوا الآذان حسدوا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والمسلمين على ذلك ، [ فدخلوا على رسول الله ] وقالوا : يا محمد لقد أبدعت شيئا لم نسمع به فيما مضى من الأمم الخالية ، فإن كنت تدعي النبوة فقد خالفت فيما أحدثت من هذا الآذان الأنبياء من قبلك ، ولو كان في هذا [ الأمر ] خير كان أولى الناس به الأنبياء والرسل من قبلك ، فمن أين لك صياح كصياح العير ؟ فما أقبح من صوت ولا أسمج من كفر ! ! فأنزل الله تعالى هذه الآية ، وأنزل : ( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا ) الآية . [ فصلت : 33 ] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث