الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في اليمين الغموس

جزء التالي صفحة
السابق

19243 ( باب : ما جاء في اليمين الغموس )

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو ، قالا : ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ، ثنا محمد - يعني : ابن سابق ، ثنا شيبان ، عن فراس ، عن عامر ، عن عبد الله هو ابن عمرو - رضي الله عنهما - قال : جاء أعرابي إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : ما الكبائر ؟ قال : " الإشراك بالله " . قال : ثم ماذا ؟ قال : " ثم عقوق الوالدين " . قال : ثم ماذا ؟ قال : " ثم اليمين الغموس " . قال : فقلت لعامر : ما اليمين الغموس ؟ قال : الذي يقتطع مال امرئ مسلم بيمينه ، وهو فيها كاذب .

( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو العباس المحبوبي ، ثنا سعيد بن مسعود ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا شيبان ، فذكره بإسناده إلا أنه لم يذكر العقوق . رواه البخاري في الصحيح ، عن محمد بن الحسين ، عن عبد الله بن موسى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث