الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من حلف على شيء وهو يرى أنه صادق ثم وجده كاذبا

جزء التالي صفحة
السابق

19311 ( باب : من حلف على شيء ، وهو يرى أنه صادق ، ثم وجده كاذبا )

( أخبرنا ) أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ، قالا : ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، أنبأ ابن وهب ، أخبرني عمر بن قيس ، عن عطاء بن أبي رباح قال : كنت أنا وعبيد بن عمير الليثي عند عائشة - رضي الله عنها - زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - فسألها عبيد عن قول الله - عز وجل : ( لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ) . قالت : حلف الرجل على علمه ، ثم لا يجده على ذلك ، فليس فيه كفارة .

كذا رواه عمر بن قيس ، وليس بالقوي . رواية الجماعة ، عن عطاء على الوجه الذي مضى في باب اللغو . وروي من وجه آخر عن عائشة - رضي الله عنها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث