الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإطعام في كفارة اليمين

جزء التالي صفحة
السابق

19337 ( باب : الإطعام في كفارة اليمين )

قال الله - جل ثناؤه : ( فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم )

قال الشافعي - رحمه الله : يجزئ في كفارة اليمين مد بمد النبي - صلى الله عليه وسلم - ؛ لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أتي بعرق تمر ، فدفعه إلى رجل وأمره أن يطعمه ستين مسكينا . والعرق فيما يقدر خمسة عشر صاعا ، وذلك ستون مدا لكل مسكين مد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث