الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

852 - قصة أخذ معاذ بن جبل الشيطان

2112 - أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري ، ثنا إبراهيم بن هلال النوربحردي ، ثنا علي بن الحسن بن شقيق ، ثنا عبد المؤمن بن خالد الحنفي ، ثنا عبد الله بن بريدة الأسلمي ، عن أبي الأسود الديلي قال : قلت لمعاذ بن جبل - رضي الله عنه - : حدثني عن قصة الشيطان حين أخذته ، فقال : جعلني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على صدقة المسلمين فجعلت التمر في غرفة ، فوجدت فيه نقصانا ، فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال : " هذا الشيطان يأخذه " قال : فدخلت الغرفة فأغلقت الباب علي فجاءت ظلمة عظيمة فغشيت الباب ، ثم تصور في صورة فيل ، ثم تصور في صورة أخرى ، فدخل من شق الباب فشددت إزاري علي فجعل يأكل من التمر قال : فوثبت إليه فضبطته فالتقت يداي عليه فقلت : يا عدو الله ، فقال : خل عني فإني كبير ذو عيال كثير وأنا فقير وأنا من جن نصيبين وكانت لنا هذه القرية قبل أن يبعث صاحبكم ، فلما بعث أخرجنا عنها فخل عني فلن أعود إليك فخليت عنه ، وجاء جبريل عليه السلام فأخبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بما كان ، فصلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الصبح فنادى مناديه : أين معاذ بن جبل ؟ ، فقمت إليه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " ما فعل أسيرك يا معاذ ؟ " فأخبرته فقال : " أما إنه سيعود " فعاد قال : فدخلت الغرفة ، وأغلقت علي الباب فدخل من شق الباب ، فجعل يأكل من التمر فصنعت به كما صنعت في المرة الأولى ، فقال : خل عني فإني لن أعود إليك ، فقلت : يا عدو الله ألم تقل : لا أعود ؟ قال : [ ص: 270 ] فإني لن أعود وآية ذلك أن لا يقرأ أحد منكم خاتمة البقرة فيدخل أحد منا في بيته تلك الليلة .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ، وعبد المؤمن بن خالد الحنفي مروزي ثقة يجمع حديثه ، وروى عنه زيد بن الحباب هذا الحديث بعينه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث