الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


177 - فصل

[ الذمي يجعل ولده الصغير مسلما ] .

فإن قيل : فما تقولون في الذمي يجعل ولده الصغير مسلما ، فهل يحكم بإسلامه بذلك أم لا ؟ قيل : قد قال الخلال في " الجامع " : ( باب في الذميين يجعلون أولادهم مسلمين ) :

أخبرني عبد الكريم بن الهيثم العاقولي قال : سمعت أبا عبد الله يقول في المجوسيين يولد لهما ولد فيقولان : هذا مسلم ، فيمكث خمس سنين ، ثم يتوفى ، قال : ذاك يدفنه المسلمون .

[ ص: 941 ] وقال عبد الكريم بن الهيثم : سألت أبا عبد الله ، عن الصبي المجوسي يجعله أبوه وأمه مسلما ، ثم يموت ، أين يدفن ؟ قال : " يهودانه ، وينصرانه " إن معناه أن يدفن في مقابر المسلمين .

هذا لفظه ، والمعنى أنه إنما حكم بكفره لأن الأبوين يهودانه ، وينصرانه ، فإذا جعلاه مسلما صار مسلما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث