الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1960 باب الترغيب في الأذان .

( أخبرنا ) أبو طاهر الفقيه ، وأبو يعلى المهلبي قالا : ثنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ، ثنا أحمد بن يوسف السلمي ، ثنا عبد الرزاق ، أنبأ معمر ، عن همام بن منبه قال : هذا ما حدثنا أبو هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا نودي بالصلاة أدبر الشيطان له ضراط حتى لا يسمع التأذين ، فإذا قضي التأذين أقبل حتى إذا ثوب بها أدبر ، حتى إذا قضي التثويب أقبل يخطر بين المرء ونفسه يقول له : اذكر كذا اذكر كذا ، لما لم يكن يذكر من قبل حتى يظل الرجل ما يدري كم صلى . رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق ، وأخرجه البخاري من حديث الأعرج عن أبي هريرة .

والمراد بالتثويب ها هنا الإقامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث