الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجنس الثالث الأفعال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الجنس الثالث : الأفعال

وهي أنواع :

النوع الأول : أفعال القلوب ، وهي مأمورات ومنهيات ، فمن المأمورات : الإخلاص ، واليقين ، والتقوى ، والصبر ، والرضا ، والقناعة ، والزهد ، والورع ، والتوكل ، وسلامة الصدر ، وحسن النظر ، وسخاوة النفس ، ورؤية المنة ، وحسن الخلق ، ونحوها من أعمال القلوب ، ومن المنهيات : الغل ، والحقد ، والحسد ، والبغي ، والغضب لغير الله تعالى ، والغش ، والكبر ، والعجب ، والرياء ، والسمعة ، والبخل ، والإعراض عن الحق استكبارا ، والطمع ، وخوف الفقر ، والسخط بالقضاء ، والبطر ، وتعظيم الأغنياء لغناهم ، والاستهانة بالفقراء [ ص: 245 ] لفقرهم ، والفخر ، والخيلاء ، والتنافس في الدنيا ، والمباهاة ، والتزين للمخلوقين ، والمداهنة ، وحب المدح بما لم يفعل ، والاشتغال بعيوب الخلق عن عيوب النفس ، ونسيان النعمة ، والرغبة ، والرهبة لغير الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث