الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 467 ] زيد بن ثابت

التالي السابق


هو: أنصاري زرقي من بني النجار، أبو سعيد، وقيل: أبو ثابت، وقيل غير ذلك، استصغر يوم بدر، وقيل: إنه شهد أحدا، وقيل: أول مشاهده الخندق، وكان كاتب الوحي، وكان من علماء الصحابة، وهو الذي جمع القرآن في عهد أبي بكر، وقال له أبو بكر: إنك شاب عاقل لا نتهمك.

وجاء: أنه تعلم السريانية في سبعة عشر يوما بأمر النبي صلى الله عليه وسلم له بذلك حين جرى المكاتبة بينه صلى الله عليه وسلم وبين اليهود.

وجاء بإسناد صحيح عن الشعبي قال: ذهب زيد بن ثابت ليركب، فأمسك ابن عباس بالركاب، فقال: تنح يا بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: لا، هكذا نفعل بالعلماء والكبراء.

وقال ثابت بن عبيد: ما رأيت رجلا أفكه في بيته ولا أوقر في مجلسه من زيد. وجاء: "أفرضكم زيد" رواه أحمد بإسناد صحيح.

وجاء: أنه كان رأسا بالمدينة في القضاء والفتوى والقراءة والفرائض.

وجاء عن ابن عباس: لقد علم المحفوظون من أصحاب محمد أن زيد بن ثابت كان من الراسخين في العلم.

مات زيد سنة اثنتين، أو ثلاث، أو خمس وأربعين.

[ ص: 468 ]

قال أبو هريرة حين مات: مات اليوم حبر هذه الأمة، وعسى الله أن يجعل في ابن عباس منه خلفا.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث